الجمعة، 28 أغسطس، 2015

صباح ربيعي

في صباح ربيع عليل، جلست على شرفتها تحتسي قهوتها المرة و تتأمل الورود التي زرعتها بنفسها.
كانت تشعر بالحزن و الاشتياق لشخص بات من الماضي ولكن الحنين يزورها كل يوم ليثقل كاهلها حزناً.
في لحظة السكون التي كانت تمر بها، أتى عصفور جميل له ريش بألوان الطيف، واقترب من أحد أكاليل الورد وبدأ يرتشف شيئاً من الماء الموجود. كانت تتأمله بصمت حتى لا يهرب و بداخلها بدأت تشعر بسعادة، فالمنظر جميل جداً
بعد ان اكتفى طار و ابتعد و ظلت هي سعيدة تراقبه و كأنه أخذ الحزن معه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مروركم و تعليقكم شرف لي و دمتم ^_^